الـ ريبل، أعلى عائد على الاستثمار في ٢٠١٧
عبدالله بن سالم العبدالله السلوم
نشرت في 2018/01/13 و تم طلب نسخة الطباعة في 2018/10/23
نشر في [ألفكسو]

يعد الـ ريبل Ripple بروتوكول دفع مفتوح المصدر يستخدم بواسطة المؤسسات المالية (البنوك التجارية والبنوك المركزية) للتعاملات المالية بين بعضها الآخر، هذه التعاملات تتمثل في عمليات الدفع للبيع والشراء أو للتحويل من عملة لأخرى. فهي باختصار وبشكل عملي تسهل التعاملات بين المؤسسات المالية تماما كما يعمل نظام SMTP الخاص بتشغيل البريد الإلكتروني، فبروتوكول ريبل يقوم بنفس المهمة لدى البنوك. وفي داخل هذا النظام لدينا عملة رقمية تسمى بالـ ريبل وأيضا تعرف بـ XRP.

أما آلية عمل هذا النظام فيحركها طرفين أساسيين أولهما المؤسسات المالية الشرعية المقبول التعامل فيها وهي التي تقوم بدور حفظ الأرصدة عوضا عن العميل الذي سيقوم بعملية الحوالة، أما الطرف الآخر فهم صناع السوق الذين يعتبرون المسؤول الرئيسي عن توفير السيولة في السوق لتتم هذه العملية.ويحوي هذا النظام ١٠٠ مليار ريبل، كل ريبل تحوي مليون وحدة، عشرون من هذه المائة ذهبت للمختبرات التي أخرجت نظام بروتوكول الـ ريبل مبتكرة إياه، والثمانون الباقية فيتم توزيعها ويعتمد سعرها بناء على محركات العرض والطلب.

والجدير بالذكر أن كثير من الناس توجهوا للبتكوين وقد أغراهم ارتفاع سعره الملفت وفتنوا بقصص تحقيق الأرباح الهائلة في فترات قياسية وجيزة غافلين عن نقطة مهمة! فعندما نقارن بين الـ ريبل العملة الافتراضية بنظيرتها البتكوين منذ مطلع عام ٢٠١٧ وحتى نهايته نشهد أن المستثمرين في الـ ريبل هم الذين حققوا أعلى هامش ربحية مقارنة بمستثمرين البتكوين!

فالعملات الرقمية قائمة طويلة تترأسها - من حيث نسبة الارتفاع - الـ ريبل في حين يأتي ترتيب البتكوين في المرتبة التاسعة في هذه القائمة؛ ومن وجهة نظري فإن تهميش الـ ريبل يعود إلى عوامل كثيرة منها عدم مروره بارتفاع سعري ملفت، أضف إلى ذلك أن الكمية المتوفرة منه بمقدار ١٠٠ مليار ثابتة لها دور كبير لو تمت مقارنتها بـ ١٦ مليون بتكوين متوفر حاليا. ورغم هذا كله فإن الـ ريبل شهد في السنة المنتهية ارتفاع بنسبة ٣٥٠٠٠٪ في حين أن البتكوين حقق ارتفاعا بقدر ١٣٠٠٪ فقط.

الحديث أعلاه لا يعتبر بمثابة التوصية للشراء في الـ ريبل فأمر الارتفاع والهبوط في سعرها نقطة لا يمكن التنبؤ فيها بسهولة. وكما أوضحنا في مقال سابق تحدثنا فيه عن البتكوين فإن التحليل الأساسي للعملات الافتراضية يعتمد على شرعية هذه العملات، وشرعيتها غير قائمة في الوقت الراهن؛ لأن البنوك المركزية لن تقبل بإن يتم التحكم في الأسعار من قبل عملة ثاتبة لا تزداد ولا تتناقص مع الإنتاج القومي.

ولتحقيق الربح في تداول هذه العملات يجب أن يكون تحليلك الفني لها تحليلا جيدا للغاية، بعد الأخذ في عين الاعتبار المخاطر العالية المرتبطة بالتحليل الأساسي والتي تمكنك من التنبؤ بالسعر للإقدام على قرار البيع أو الشراء. ولعلك تتسائل كيف أتمكن من التنبؤ بشكل جيد؟ وهذا الأمر يعتمد على مقدرتك في إنهاء التحليل الفني والإحصائي بعد جمع البيانات المتوفرة والملاحظات السابقة ومتابعة الأخبار أولا بأول، والتعامل مع جهة موثوقة معتمدة تمكنك من التداول فيها.
عبدالله بن سالم العبدالله السلوم

الموقع الإلكتروني: abdullah.com.kw
البريد الإلكتروني: contact(at)abdullah.com.kw
مواقع التواصل الإجتماعي: alsalloumabdul